Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعطلة صيفية موفقة ومثمرة إن شاء الله

السبت، أغسطس 27، 2016

بنك المعرفة المصريEgyptian Knowledge Ban


بقلم 
  إيمان عيسى بسطاوي 

أخصائي مكتبات اول ومشرف قسم الوسائط الإلكترونية بالمكتبة المركزية جامعة الإسكندرية


v   تأسيس المشروع والهدف منه :
يلعب البحث العلمي دوراً هاماً وأساسياً في قيام الحضارات ونهضة الأمم وتقدم الشعوب ، فالدول المتقدمة والتي سبقتنا بمراحل عديدة كان البحث العلمي هو السبب الرئيسي في نهضتها وتقدمها العلمي والتكنولوجي، وقد نجحت هذه الدول في استخدام البحث العلمي لتطويع مواردها الطبيعية والبشرية والتكنولوجية لتحقيق أعلى درجات التقدم العلمي والتنمية الاقتصادية لمجتمعاتها.
ويعد مشروع بنك المعرفة المصري (EKB) http://www.ekb.eg/ طريق مصر نحو التقدم و الارتقاء ، ووسيلتها للنهوض بالتعليم والبحث العلمي الذي هو أساس النجاح والتميز في كافة المجالات ،حيث يعد هذا المشروع ثورة حقيقية لا توجد في دول اخرى .
   يعتبر بنك المعرفة المصري أحد أكبر وأشمل بنوك المعرفه الموجوده علي مستوي العالم نظراً لما يحتويه من كنوز تتمثل في المصادر المعرفيه والبحثيه والثقافيه والتعليميه والتي تمثل نتاج وثمار  أكبر دور النشر في العالم  وبيوت الخبره المتخصصة نشر وتسويق في العلوم والمعرفة، كما يعتبر أحد المشروعات الرائده علي مستوى العالم من حيث الإتاحة علي المستوي القومي .
الرؤية :
نحو مجتمع يتعلم يفكر يبتكر
   لقد قام السيد رئيس الجمهورية بتدشين مشروع بنك المعرفة المصري في ١٤ نوفمبر ٢٠١٥ ، ويأتي ذلك في اطار الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي والسعي نحو التقدم والرقي والنهوض بالدولة.
 وقد قامت بوابة بنك المعرفة بإتاحة خدماتها لكافة فئات الشعب المصري منذ 23 يناير 2016 من خلال الموقع الالكتروني المتاح حاليا في شكل بث تجريبي
v   دور المجلس الأعلى للجامعات :
    تشمل إتفاقيات الشراكة بين الجانب المصري ودور النشر المختلفة مئات من ورش العمل والندوات والدورات التدريبية مقدمه من أفضل بيوت الخبره العالميه المتخصصة لتحقيق أقصى إفادة ممكنة من استخدام المصادر المختلفه والرقي بمخرجات العملية التعليميه والبحث العلمي.
وعلى ذلك تقوم وحدة المكتبة الرقمية بالمجلس الأعلى للجامعات بقيادة الأستاذ الدكتور / خالد عبد الفتاح مدير إدارة المكتبة الرقمية بإقامة العديد من الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبة على مستوى الجامعات المصرية والمؤسسات التعليمية والبحثية المختلفة .
ü    الغرض من إقامة تلك الفعاليات تحقيق الأهداف التالية :
ý   التعريف بالمشروع وأهميته كنقلة حضارية للشعب المصري من اجل الارتقاء بمستوى البحث العلمي.
ý   التعريف بالمصادر المتاحة في بنك المعرف المصري وكيفية توظيف تلك المصادر لخدمة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع بالإضافة الى خدمة الأغراض البحثية والتعليمية ونقلها للطلاب.
ý   تداول فكرة بنك المعرفة بين الناس في كل وسائل الاعلام وفي الحوارات والاحاديث بين الأشخاص بحيث يكون كل شخص رسول في مجاله من حيث التعريف ببنك المعرفة ونقل صورة واضحة الى المحيطين به.
v   نظم توثيق المحتوى العلمي والمعرفي:
تشتمل بوابة بنك المعرفة على نظام متكامل لدعم توثيق المحتوى المعرفي العلمي للجامعات والمراكز البحثية المصرية من اجل تدعيم ذاكرة مصر العلمية والبحثية.
ü    أهم مكونات هذا النظام :
1.    نظام إدارة المجلات العلمية وفهرستها وحفظها إلكترونياً
2.    نظام إدارة المؤتمرات ويشمل إدارة المسابقات العلمية وإدارة ورش عمل المؤتمرات وإدارة تسجيل المشاركين وإدارة المعارض وإدارة النشر .
3.    نظام تقييم الناتج العلمي المحلي وهو نظام متميز متكامل تم تصميمه للهيئات العلمية لمراقبة وتقييم المجلات العلمية المحلية الخاصة بها .
4.    نظام حفظ وتجميع الناتج المحلي بشكل قومي حيث أن النظام يتيح لكل الباحثين علي مستوي الجمهورية الحفظ والإسترجاع بشكل مركزي مع إحكام إدارة النظام .
هذا بالاضافه الى  نظام(Plagiarism Detection System for Arabic Documents)
 وهو عبارة عن نظام لكشف الانتحال العلمى والسرقات العلمية للأبحاث و جارى العمل على اجراء تجارب على تطوير هذا النظام ليكون احد اسس النظام الشامل فى المستقبل القريب 
v   نظام التسجيل :
التسجيل في بنك المعرفة المصري يتم مجانا ً لجميع المواطنين من حاملي الجنسية المصرية المقيمين على أراضي الدولة وليس للمغتربين ، فالتسجيل متاح لأي شخص يحمل الرقم القومي حيث يقوم بالدخول على الموقع الإلكتروني الرسمي للبنكhttp://www.ekb.eg/
v   بوابات بنك المعرفة المصري :




يحتوي بنك المعرفة المصري على 4 بوابات رئيسية وفقاً لإهتمامات المستخدمين :


1.    بوابة الباحثين:
تحتوي علي العديد من قواعد البيانات والأدوات البحثية المتخصصة والتي تحتوي علي آلاف الدوريات العلمية المتخصصة ذات معاملات التآثير المرتفعة (Impact Factor) والصادرة عن  أكبر دور النشر العالمية وأعرق الجمعيات البحثية الغير هادفة للربح بالإضافة إلي مئات الآلاف من الكتب والمراجع العامة والمتخصصة والموسوعات العالمية ، فضلاً عن نظام البحث الموحد الذي يتميز بالدقه ومرونة الإستخدام ونظام التصفح الموضوعي لكافة التخصصات
تحتوي البوابة أيضاً على نظام لدعم إتخاذ القرارت الطبيه وفقاً للمواصفات العالميه وإستناداً إلي الطب القائم علي الدليل وكذلك خبرات المتخصصين دعماً لجهود الإرتقاء بالرعاية الصحية والعلاجيه لجمهورية مصر العربية .

التسجيل في بوابة الباحثين :
عند محاولة التسجيل في هذه البوابة من خارج الجامعة سوف تظهر رسالة ( ×عفواً لا يمكن تنفيذ طلبك) حيث أن هذه البوابة مخصصة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعات والمراكز البحثية المختلفة ، فلابد من اتمام عملية التسجيل في تلك البوابة من خلال مقر الجامعة أو المركز البحثي الخاص بالباحث، ويرجى ملاحظة ما يلي
  • لابد من تسجيل الدخول من الجامعة لمرة واحدة حتى يتم تفعيل الحساب كي يعمل من أي شبكة إنترنت داخل الأراضي المصرية .
  • لابد أيضا من تسجيل الدخول من داخل شبكة الجامعة مرة على الأقل كل 90 يوم لضمان استمرار عمل الحساب من أي شبكة إنترنت أخرى.
  • يمكن للباحث الدخول الى الموقع من خارج مصر لمدة ثلاثة أشهر من آخر مرة قام فيها بتسجيل الدخول من داخل مصر.

2.    بوابة الطلبة:
 وهي البوابة الخاصة بطلاب المراحل الدراسية المختلفة الجامعيه وقبل الجامعية.
 والبوابة سهلة الإستخدام تحتوي علي نظام موحد مرن للبحث في آلاف المقررات الدراسية في جميع التخصصات للمراحل التعليمية المختلفة وكذلك الكتب المرجعية من كبري دور النشر العامله في هذا المجال بالإضافة الى مئات الآلاف من الفيديوهات والصور الحقيقيه والتخيليه لتبسيط إستيعاب العلوم من قنوات ديسكفري وناشيونال جيوجرافيك
3.    بوابة القارئ العام (البوابة العامة) :
هي البوابة العامة التي تخدم عموم القراء من الشعب (بما فيهم الطلبة والباحثين وصغار السن) و تهدف إلي نشر الوعي والمعرفة بين أفراد الشعب والإرتقاء بجودة التعليم من خلال تبسيط العلوم الأساسيه وتعزيز جهود البحث العلمي والإرتقاء بجودة مخرجات البحث العلمي إلي مستوي التنافسيه الدوليه.
 وتحتوي علي المصادر المعرفية المحلية والإقليمية والعالمية باللغة العربية والإنجليزية مدعمه بواجهة تشغيل وبحث سهلة الإستخدام
ومن أهم ما تحتويه البوابة من مصادر: قناة ديسكفري
Discovery العالميه وقناة ناشيونال جيوجرافيك التعليمية National Geographic، التي توفر العديد من وسائل شرح وتبسيط العلوم المختلفه في أشكال مقروءة ومسموعه ومرئية بما تحويه من ملايين المقالات والفيديوهات والصور في كل مجالات المعرفة بالإضافه إلي آمهات الكتب التراثية والأدبية من المكتبة البريطانية باللغة العربية والعديد من المصادر الأخري
وعن طريق هذه البوابة يمكن عمل اضافة حساب للأطفال
4.    بوابة صغار السن  (بوابة الأطفال):
 وهي مدعمه بنظام تصفح بسيط وتصميم متميز للأطفال ، تحتوي البوابه علي العديد من القصص و الألعاب التعليمية المدعمه بالوسائل السمعية البصرية مثل الصوت و الرسوم المتحركة وكذلك  العديد من الأدوات المساعدة للآباء لتعليم أبنائهم ، ولابد من التسجيل أولاً في إحدى البوابات الثلاثة حتى يتسنى لك اضافة حساب لطفلك في هذه البوابة.


 مع أجمل أمنياتنا بتحقيق أقصى إفادة من هذا البنك الغني بالمعرفة 

الجمعة، أغسطس 19، 2016

ورشة عمل التعريف ببنك المعرفة المصري وإمكاناته للأستاذة الدكتورة غادة عبد المنعم ، والدكتور خالد عبد الفتاح، وفريق العمل بالبنك


 بحمد الله تعالى وتوفيقه ، انعقدت ورشة العمل الخاصة بالتعريف ببنك المعرفة المصري وإمكاناته 
 يوم 13 أغسطس الجاري بالتعاون بين قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية الآداب - وإدارة المكتبة الرقمية بالمجلس اللأعلى ، حاضر فيها كل من :
الأستاذة الدكتورة /  غادة عبد المنعم موسى ، وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة
و السيد الدكتور /خالد عبد الفتاح ، مديرإدارة المكتبة الرقمية ، بالمجلس الأعلى
.وفريق العمل الخاص بالبنك
وقد حضر الندوة لفيف من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وطلاب مرحلة الليسانس، و الدراسات العليا  ، وأخصايو المكتبات بكليات الجامعة والمكتبة المركزية لجامعة الإسكندرية .
وقبل التعريف بالإنجاز الضخم المتمثل في بنك المعرفة المصري، توجه الدكتور / خالد عبد الفتاح بنصائح قيمة للباحثين ، فيما يلي ملخصها:
ينبغي  الانتباه إلى ما يلي:
·       الباحث يتعلم لكي يبتكر ويضيف الجديد إلى المعرفة البشرية .
·       قبل ان تبدأ بحثك ينبغي ان تقرأ المراجعات العلمية Reviews التي تنقد مناهج الدراسات ونتائجها، كما تعرض المشكلات ذات العلاقة التي تم حلها وكيفية حلها ؛ وهي تمثل قاعدة فكرية سليمة تنطلق لحل مشكلة دراستك.
·       ولابد من الرجوع إلى الدراسات البؤرية Core Studies  التي تحدثت في المجال ، ويوجد ببنك المعرفة المصري قواعد بيانات متخصصة في المراجعات العلمية
·       ويجب البحث بالمصطلح: Highly cited papers about .......     لنقرأ أفضل ما نُشر عن موضوع  البحث .
·       من ناحية أخرى ، يجب التدرج في القراءة حول موضوع البحث: كتاب، ثم مقال موسوعي، ثم مقالات وأبحاث علمية ، ثم رسائل جامعية ودروات تدريبية متاحة عبر يوتيوب أو slide share.
·       إذا كان موضوع بحثك هو تقييم مواقع مثلاً ، فيجب ان يكون لديك معرفة ، وقدرة مهارية، وخبرة في إنشاء المواقع!! وهكذا إذا أردتَ تقييم أي شيء آخر .
قواعد بيانات بنك المعرفة المصري
هذه القواعد لها عدة أنواع فيما يلي ذكرها:
Ø    قواعد بيانات الاستشهادت المرجعية والمستخلصات ( لاحظ انها تعطيك خريطة للاستشهاد بالبحثcitation map ، وهذه الخريطة توصلك إلى أول ما كُتب عن الموضوع ، وهذا هو الذي يجب ان تستشهد به ليكون لدراستك ثِقَل أكبر ) ويجب ان تبحث فيها عن HIGHLY CITED PAPERS
Ø    قواعد البيانات التجميعية ( تجميع إنتاج ناشرين متعددين )
Ø    قواعد البيانات  المتخصصة في علمٍ ما
Ø    قواعد البيانات متعددة التخصصات
ينبغي ملاحظة ان هناك قواعد بيانات عربية مثل المنظومة  ،   Arab Base, Arab 
World Research Source
وهناك قاعدة متخصصة في العلوم الإسلامية مثل : Islamic Info
أما Scopus ، فيعطينا كتب ومقالات وفصول من كتب، كما يعطي Wileyكتباً في كل التخصصات، وكذلك Ebook series؛  بينما يتخصص Emerald في العلوم الإدارية

طريقة البحث في قواعد البياناتsearch criteria(strategy)
ü    ينبغي ان تكون لديك خريطة ذهنية mind map (or mental map) تعبر عن النقاط الأساسية في موضوعك .
ü    حدد المترادفات والمتشابهات والمتضادات لموضوع بحثك:
·       مثال للمترادفات ( الأسرة و العائلة ) يعبر عنها في البحث ب OR
·       مثال للمتشابهات أي ذات الصلة ) (الفهرسة الموضوعية والتصنيف  ) يعبر عنها في البحث ب AND
·       مثال للمتضادات (  الجنة والنار) يعبر عنها في البحث ب NOT

: و على الرابط التالي العرض الخاص بورشة العمل 

 وللمزيد من الفائدة مرفق الملف التالي:

مع  تمنياتنا للجميع بالتوفيق 

الاثنين، أغسطس 15، 2016

وصل حديثا ًإلى مكتبة الإسكندرية : طرق جمع البيانات والمعلومات لأغراض البحث العلمي للأستاذ الدكتور ربحي عليان .

أهدته إلى قراء المدونة
سارة منير الجبلاوي
طالبة الدكتوراه بقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية
وأخصائي فهرسة المجموعات العربية بمكتبة الإسكندرية


البحث العلمي يتجد بتجدد الحياة، لأن هدفه هو إفادة من يجددون الحياة ويطورونا، ألا وهم الباحثون .
وعلى الرغم من ان المكتبة العربية تزخر بكتب قيمة حول البحث العلمي، إلا ان هذا الكتاب يعد إضافة قيمة لهذه المكتبة .
ألف هذا الكتاب الأستاذ الدكتور / ربحي عليان أستاذ المكتبات والمعلومات وعميد كلية العلوم  التربوية بجامعة الزرقاء الخاصة - بالأردن.
هذا الكتاب وصل حديثاً إلى مكتبة الإسكندرية وسوف يكون متاحاً على الرفوف إن شاء الله في خلال أسبوع من اليوم.
وفيما يلي قائمة محتوياته :









.مع تمنياتنا لكل الباحثين بالتوفيق والسداد،وللأستاذ المؤلف بالمزيد من تأليف الكتب القيمة .

الثلاثاء، أغسطس 02، 2016

ملخص رسالة ماجستير بعنوان : " معمارية المعلومات لمواقع المكتبات العامة : دراسة تقييمية مقارنة بين مواقع المكتبات العامة العربية والأجنبية”

بحمد الله تعالى وتوفيقه تمت مناقشة الطالبة الدؤوبة المتميزة خلقاً وعلماً / هبه عازر روفائيل ، مدرس مادة بقسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية في رسالتها المقدمة للحصول على درجة الماجستير ، وقد تكونت اللجنة من الأساتذة التالية أسماؤهم :
الأستاذ الدكتور / زين عبد الهادي ، أستاذ علم المكتبات والمعلومات ، ورئيس قسم المكتبات الأسبق بجامعة حلوان  ، رئيسا ً .
السيدة الدكتورة/ ميساء محروس مهران، أستاذ علم المكتبات والمعلومات المساعد بجامعة الإسكندرية ورئيس القسم ، مشرفاً
السيدة الدكتورة/ نها محمد عثمان، أستاذ علم المكتبات والمعلومات المساعد بجامعة المنوفية ، عضواً .
وفيما يلي ملخص لمحتواها .

تمهيد:
يشهد العالم المتقدم اليوم وفرة كبيرة في كم المعلومات المعروض، والذي أصبح يتزايد يوم بعد يوم، فضلاَ عن تعدد وتنوع طرق الوصول إلى تلك المعلومات، حيث انتقل العالم من "المجتمع الصناعي" إلى ما يعرف بـ "مجتمع المعلومات"، وهو ذلك المجتمع الذي تكون المعلومات فيه أكثر اتساعًا وتنوعًا، وينشغل معظم أفراده بإنتاج المعلومات،وجمعها،واختزانها. وقد أدت هذه الوفرة في المعلومات إلى ظهور تحديات جديدة تتمثل في صعوبة العثور على المعلومات، وصعوبة فهمها بمجرد الحصول عليها؛ لذلك وقفت المكتبات بشتى أنواعها عاجزة عن توفير كل ما ينشر من اختصاصات الباحثين، والإلمام بمستجدات بحوثهم العلمية.


ومن هنا ظهر مصطلح "معمارية المعلومات" ضمن قاموس مصطلحات علم المكتبات والمعلومات " بوصفه نقطة تحول فيما يخص عمليات التنظيمOrganization ، العنونة Labelling، الإبحار Navigation، والبحث Searching لمحتويات المواقع الإلكترونية لتلك المكتبات؛ وذلك لدعم سهولة وصول المستخدم للمعلومات التي يحتاجها، فضلاً عن تقليل المجهود والوقت المبذول في العثور على المعلومات، وتحقيق أقصى إفادة منها، وقد اهتمت هذه الدراسة بالمكتبات العامة على وجه الخصوص بوصفها من أكثر المكتبات المنتشرة في عالمنا العربي، فضلا عن تعدد فئات المستفيدين منها، وتنوعهم؛ إذ تأتي عموميتها من تقديمها لمختلف الخدمات والأنشطة التي تخدم جميع فئات المجتمع من دون تمييز وبالمجان، كما تعمل على تثقيف هؤلاء المستفيدين بمختلف أنواع الثقافات وإكسابهم الخبرات المتنوعة التي تمكنهم من المتابعة المستمرة لتطورات المعرفة في المجالات المختلفة،ومن الأساليب التي تعتمد عليها المكتبات العامة في تقديم هذا الدور المتميز هو ذلك المحتوى الذي تقدمها عن طريق مواقعها الإلكترونية؛ ولقد واجهت تلك المواقع من العديد من التحديات التي أثرت كثيرًا على تحقيقها لأهدافها؛ لذلك ظهرت أهمية تصميم مواقع المكتبات العامة، أو إعادة تصميمها في ضوء مبادئ معمارية المعلومات وذلك عن طريق تنظيم محتوى هذه المواقع، وعنونته بما يضمن سهولة الإبحار، والبحث عن المعلومات داخله من قبل المستفيد.

 أهمية الدراسة :   
تستمد هذه الدراسة أهميتها من الآتي:
1.     أهمية دراسة "معمارية المعلومات" بوصفها إحدى المجالات الحديثة التي تتكامل مع  مجال "المكتبات والمعلومات".
2.     أهمية تقييم معمارية المعلومات لمواقع الويب للمكتبات، لتمكينها من أداء دورها بشكل أفضل.
3.     أهمية وضع معايير واضحة لتقييم معمارية "مواقع المكتبات العامة"، وتطبيق تلك المعايير بما يضمن سهولة استرجاع المعلومات الموجودة عليها، ومرونتها؛ مما يدعم أهداف المكتبات التابعة لها، ويساعدها على تحقيق المستفيدين.

فصول الدراسة:

4.            
الفصل الأول: معمارية المعلومات: الإطار نظري.
يتناول المبحث الأول في هذا الفصل نشأة مصطلح "معمارية المعلومات"، وتطوره، وتعريفاته، والمجالات المرتبطة به، والحقول الثلاثة له.
 بينما يتناول المبحث الثاني وصفًا تفصيليًا للأنظمة الأساسية لمعمارية المعلومات
ز
أما المبحث الثالث فقد ركز على تحديد طبيعة العلاقة بين معمارية المعلومات ومجال المكتبات والمعلومات، عن طريق دراسة تأثير معمارية المعلومات في المكتبات الرقمية والويب الدلالي، ثم التعرف إلى المهارات التي ينبغي لأخصائيّ المكتبات أن يكتسبها ليتحول إلى معماريّ معلومات، وأخيرًا دراسة تعليم معمارية المعلومات،وارتباطه بمجال المكتبات والمعلومات.
5.            
الفصل الثاني: تقييم معمارية المعلومات لمواقع الويب.
يتناول المبحث الأول في هذا الفصل مقدمة عن تقييم معمارية المعلومات،يُحدد فيها أهمية تقييم معمارية المعلومات، والتحديات التي تواجهها، ثم التعرف إلى أنواع التقييم، والمنهجيات،الأدوات والطرق المستخدمة.
 أما المبحث الثاني فيركز على قوائم المراجعة بوصفها إحدى أدوات التقييم المستخدمة في تقييم معمارية المعلومات لمواقع الويب، إذ يتناول المبحث دراسة قوائم المراجعة العربية والأجنبية التي أعدت في المجال؛ وذلك للتعرف إلى أسباب إعداد كلٍّ منها، والمعايير المختلفة التي تتضمنها.
6.            
الفصل الثالث: المعايير المقترحة لتقييم معمارية المعلومات وتطبيقها على مواقع المكتبات العامة العربية.
يتناول المبحث الأول لهذا الفصل خطوات إعداد معايير التقييم المقترحة لتقييم معمارية المعلومات لمواقع المكتبات العامة العربية والأجنبية، ثم التعريف بتلك المعايير.
 أما المبحث الثاني فقد تضمن التطبيق العملي للمعايير المقترحة على عينه الدراسة للمواقع العربية.
الفصل الرابع: تقييم معمارية المعلومات لمواقع المكتبات العامة الأجنبية.
يتناول هذا الفصل التطبيق العملي لمعايير تقييم معمارية المعلومات لمواقع المكتبات العامة، والمقترحة في الفصل الثالث على عينة الدراسة للمواقع الأجنبية.
7.            



أهم نتائج الدراسة:

فيما يتعلق بواقع تخطيط مواقع المكتبات محل الدراسة، توصلت الباحثة إلي:
ضعف التخطيط لمواقع المكتبات العامة العربية عن نظائرها الأجنبية، بالنسبة للجزء الخاص بالأهداف، إذ اشتركت المكتبات العامة العربية والأجنبية في الاهتمام بوضع أهداف محددة لهم، بينما لم تهتم المكتبات العربية بوضع أهداف محددة لمواقعها (عكس المكتبات الأجنبية)، أما بالنسبة لتخطيط الموقع للجمهور المستهدف؛ فقد اهتمت بها جميع المكتبات العربية والأجنبية باستثناء مكتبة الشارقة العامة .

أما فيما يخص واقع أنظمة التنظيم في المواقع محل الدراسة، فقد تبين ما يلي:
اعتماد كل مواقع المكتبات العامة العربية والأجنبية محل الدراسة علي التسلسل الهرمي لتنظيم محتوىاتها، ولكن التزمت المواقع العربية بالتسلسل الواسع والسطحي للمحتوى، بينما اعتمدت المواقع الأجنبية علي ضيق وعمق التسلسل، أما المخططات فقد تفاوتت المواقع العربية والأجنبية في استخدمها وكانت أكثر المواقع استخداما لها هو موقع مكتبات هونج كونج العامة، وأقلها استخداما هو موقع مكتبة الشارقة العامة، وموقع مكتبة برلين العامة، أما دقه التنظيم والملائمة للمحتوى فنجد أن موقعان عربيًان فقط من خمسة مواقع قد تميزا بدقة التنظيم والملائمة للمحتوى، بينما تميز بها أربعه مواقع أجنبية من خمسة، كل هذا يشير إلي جودة تنظيم مواقع المكتبات الأجنبية عن نظيراتها العربية.

وبتحليل التنظيم غير المرئي لمواقع الويب والمتمثل في حقول الميتاداتا نجد ما يلي:
أن أكثر المكتبات العامة العربية والأجنبية التزاما بإنشاء حقول الميتاداتا لمواقعها هم: موقع مكتبة مصر العامة، وموقع مكتبة نيويورك العامة، وموقع مكتبات هونج كونج العامة، إذ رصدت أداة تحليل الميتاداتا وجود بيانات بحقل العنوان، الوصف، والكلمات الدالة بتلك المواقع.

أما عن أنظمة البحث المستخدمة في المواقع محل الدراسة، قثد تبين ما يلي:
اهتمام مواقع المكتبات العامة الأجنبية عن مواقع المكتبات العربية بوجود شريط للبحث داخل ما تتضمنه من محتوى، ليس هذا فحسب بل اهتمت أيضًا بالطريقة التي تقدم بها نتائجها، ودقة تلك النتائج، وأن أن أكثر المعايير الفرعية التي تلقى اهتمامًا كبيرًا من المواقع العربية والأجنبية محل الدراسة، هو معيار البحث في الفهرس الآلي للمكتبة، وإن أدي هذا البحث إلى نتائج أدق في المواقع الأجنبية عنه في المواقع العربية.

أما عن مبادئ تصميم واجهة المستخدم، فقد التزمت مواقع المكتبات العامة الأجنبية بمبادئ تصميم واجهة المستخدم (طبق ثلاثة مواقع من خمسة كل مبادئ التصميم)، أكثر من مواقع المكتبات العامة العربية (طبق مواقع واحد فقط من خمسة مواقع كل مبادئ التصميم).

وبدراسة الأساليب التي تستخدمها المواقع محل الدراسة لتحقيق "جودة المعلومات"، توصلت الباحثة إلي الآتي:

·        فيما يتعلق بالأمن، نجد أن مواقع المكتبات العامة العربية لم تتضمن سياسية واضحة لخصوصية البيانات التي تجمعها عن المستفيد مما يؤثر علي أمن المعلومات بالموقع، علي عكس مواقع المكتبات العامة الأجنبية التي تضمنت جميعها سياسة واضحة لخصوصية المعلومات الموجودة بها، مما يحقق أمن تلك البيانات.
·        وبخصوص الإتاحة، فقد اتفقت جميع المواقع العربية والأجنبية على تحديد مجموعة من المتطلبات للاطلاع على بيانات معينة بالموقع، الحصول على خدمة ما، الحصول علي امتيازات إضافية عند البحث في فهرس المكتبة.
·        أما الموثوقية نجد أن المواقع العربية لم تهتم بذكر مصدر المعلومات الموجودة عليها باستثناء موقع مكتبة الإسكندرية، وذلك على عكس المواقع الأجنبية التي ذكرت بوضوح مصادر ما تتضمنه من معلومات باستثناء موقع مكتبة لندن العامة. أما وسائل الاتصال بالمسئولين فقد توفرت في جميع المواقع العربية والأجنبية.
·        وأما قابلية التوسع، نجد أن موقعان فقط من المواقع العربية هما موقع مكتبة الإسكندرية، موقع مكتبة الملك عبد العزيز العامة، قابلان للنمو في المستقبل، أما موقع مكتبة مصر العامة، وموقع مكتبة المعرفة العامة، وموقع مكتبة الشارقة العامة فهم غير قابلين للتوسع والنمو المستقبلي، أما بالنسبة للموقع الأجنبية فقد امتازت جميعها بقابلية النمو في المستقبل.

أبرز التوصيات:
في ضوء ما تقدم توصي الباحثة بعدد من التوصيات، أهمها ما يلي :
1-    وضع معايير عربية موحدة لتقييم معمارية المعلومات، بحيث تشمل العناصر التالية: التخطيط، المحتوى، التنظيم، العنونة، الإبحار، الجودة، لتطبيقها علي مواقع المكتبات علي المستوي العربي، لضمان توحيد الممارسات العربية في المجال، علي أن تستخدم كل مكتبة تلك المعايير وفق احتياجاتها وإمكانيتها.

2-    العمل على إنشاء البوابة الإلكترونية الموحدة لمواقع أقسام المكتبات والمعلومات العربية وفقا لمعمارية المعلومات.

3-     ضرورة عمل خطة إستراتيجية لإضافة مقرر "معمارية المعلومات" إلى مناهج أقسام المكتبات والمعلومات بالجامعات العربية، ويضمن المقرر إلى جانب المعرفة النظرية عن المجال، الجوانب العملية والممارسات التطبيقية له، كما يجب وضع جدول زمني واضح لتطبيق تلك الخطة وفق إمكانات كل جامعة.

4-    إتاحة الفرصة للحصول على  دبلوم مهني في معمارية المعلومات بنظام الساعات المعتمدة، لتطوير مهارات العاملين في قطاع تصميم وإدارة المواقع الإلكترونية بالمكتبات العربية.


5-    تنظيم يوم عربي لمعمارية المعلومات علي غراراليوم العالمي لمعمارية المعلومات  World    Informarion Architecture Day؛ يكون بمثابة احتفالية سنوية عربية، يعرض فيها أحدث الأبحاث العربية في المجال، وذلك بهدف أثراء المجال عن طريق تبادل التجارب والخبرات