Welcomre to the Alexandria library science department Blog

مرحبا بحضراتكم في المدونة الرسمية لقسم المكتبات والمعلومات - جامعة الإسكندرية،و كم تسعدنا مساهماتكم وتعليقاتكم****تمنياتنا للجميع بعطلة صيفية موفقة ومثمرة إن شاء الله

الأربعاء، مايو 10، 2017

تقرير عن"المؤتمر العربي الأول للمكتبي المبتكِر"، المنعقد في قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية 3-4 مايو 2017





تقرير عن
المؤتمر العربي الأول للمكتبي المبتكِر
  الذي نظمه قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية
في قاعة المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية
 في 3-4 مايو 2017

بحمد الله تعالى وتوفيقه وفضله، تم في الخامس من يناير 2017 الإعلان عن " المؤتمر العربي   الأول للمكتبي المبتكِر"  في الوطن العربي كله من خلال هذه المدونة ،  ومجموعة القسم الرسمية عبر فيسبوك، وتقدم  عدد خمس وأربعين باحث بملخصات لأبحاث تم قبولها جميعاً ما عدا أربعة أبحاث كان ثلاثة منها خارج نطاق المؤتمر، بينما كان واحدٌ فقط لا يرقى إلى مستوى البحث العلمي ؛ كما تم تعديل عدد ستة عناوين من عناوين الأبحاث لتلائم سياسة المؤتمر؛ ولكن لضيق الوقت ، فقد تمكن عدد إثنان وعشرون باحث فقط من إتمام أبحاثهم ، بيما سجل للحضور فقط عدد سبعين من الباحثين وطلاب الدراسات العليا ، وأخصائيي المكتبات من مصر والسودان وتونس والجزائر ، وليبيا، والعراق .
وقد هدف المؤتمر إلى إلقاء الضوء على أحد أهم المهارات المطلوبة للتفوق في القرن الواحد والعشرين ، والتي تشغل العالَم أجمع  في الوقت الحالي ؛ خاصة في قطاع المكتبات والمعلومات الذي يُعد في أمس الحاجة للتطوير والإبداع والابتكار لمواكبة اهتمامات وعادات المستفيدين من المكتبات في هذا العصر،  في الوصول للمعلومات واستخدامها ؛ ثم للتخطيط من أجل مستقبل مشرق تكون المكتبات فيه هي المنارة ؛ كما كانت عبر العصور .
  وإذا كان المكتبي المبتكِر يساعد المستفيدين على النجاح والتميز وحل المشكلات بأيسر الطرق، فهو أقدر على أن يساعد مهنته على البقاء والتميز في كل عصر وأوان.
Alan Kayوكما قال آلان كاي
the best way to predict the future is to invent it
إن أفضل وسيلة للتنبؤ بالمستقبل هي أن تصنعه بنفسك !!!
ويدعم هذا قولُ ستيف جوبز:
 "innovation distinguishes between a leader and a follower"
" إن الابتكار يفرِّق بين القائد والتابع "
كما هدف هذه المؤتمر-الذي تحول إلى عرس ثقافي -  الاحتفال بمرور خمس وثلاثين عاماً على افتتاح القسم ، ومن ثم تكريم كل من ساهم بالتدريس في القسم من الأساتذة الأجلاء ، وقد تم تكريمهم بالفعل، بالإضافة إلى تكريم أبناء من توفاهم الله من الأساتذة: إبنة الدكتورة /حورية مشالي ، وإبن الدكتور /محمد المصري عثمان،وإبنة الدكتور /عبد اللطيف ابراهيم، عليهم رحمة الله جميعا ً ؛ .
    فضلاً عن تكريم رئيس الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات والأرشيف : الأستاذة الدكتورة/ أماني جمال مجاهد .
 
من أجل هذا عقدت أسرة القسم هذا المؤتمر لعله يكون خُطوة على طريق تطوير المكتبات العربية لتظل - كما كانت -  قائدةً ورائدة من خلال الإبداع والابتكار .
  وإنه ليشرفنا أن أبحاث هذا المؤتمر قد قام بتحكيمها لجنةُ متميزة وباقة متألقة من  كبار أساتذة التخصص من جامعة القاهرة، وجامعة المنوفية والجامعة المستنصرية بالعراق،و جامعة الملك عبد العزيزبالمملكة العربية السعودية، والجامعة الأمريكية بالإمارات العربية المتحدة ، وكذلك جامعة 
الإسكندرية؛ فلهم كل الشكروالتقديرعلى جهودهم المبذولة لتحكيم وتنقيح هذه الأبحاث .
  ولقد استضافت مكتبة الإسكندرية هذا المؤتمر، وتم استقبال كبار ضيوف المؤتمر في صالة كبار الزوار بالمكتبة ؛ فجزيل الشكروالتقدير لإدارة المكتبة ، وعنهم: الأستاذة لمياء عبد الفتاح،رئيس قطاع المكتبات بالمكتبة، والأستاذة / دينا يوسف منسق المؤتمر مع المكتبة.
   
 لقد تشرف المؤتمر بحضور سيادة عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية  / الأستاذ الدكتور عباس سليمان راعي المؤتمر،والأستاذ الدكتور/ ممدوح تهامي وكيل الكلية الأسبق لشؤون التعليم والطلاب ، والأستاذ الدكتور/ سامح الأنصاري وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب، والأستاذ/ محمد . السعدني أمين الكلية .

كما  تشرف المؤتمر بحضور لفيف من كبار أساتذة تخصص المكتبات والوثائق في مصر والوطن العربي،الذين ساهم الكثير منهم كمتحدثين رسميين بالمؤتمر، وكان من بينهم الاستاذ الدكتور/ جاسم جرجيس، والأستاذ الدكتور/ محمد فتحي عبد الهادي، والاستاذ الدكتور/شعبان عبد العزيز خليفة ،  والاستاذ الدكتور/ أسامة السيد محمود ، والاستاذة الدكتورة /فايقة حسن ،  والاستاذ الدكتورة/ أمنية صادق، والاستاذة الدكتورة /حسناء محجوب،والأستاذ الدكتور/ شوقي سالم ،و سعادة الوزير الأسبق الأستاذ الدكتور/ عماد أبو غازي،والأستاذة الدكتورة /أماني رفعت ،  والسيد الدكتور/جمال الخولي ، و السيد الدكتور/ إبراهيم  البنداري، والأستاذ الدكتور/ خالد عبد الفتاح ، والاستاذة الدكتورة/ أماني مجاهد، والأستاذ الدكتور /علاء مغاوري، والدكتور أحمد فرج ، والدكتور /السعيد داود ، والسيدة الدكتورة /مروة الصحن، والدكتور / كمال بو كرزازة ،والدكتور/ لزهر بولوداني، والأستاذة /نضيرة عاشوري ، والأستاذ /محمد نابتي ؛ بينما اعتذر- لظروف خاصة- كل من : الأستاذ الدكتور/عبد الستار الحلوجي، والأستاذة الدكتورة/ سلوى ميلاد ،والأستاذ الدكتور/ حشمت قاسم.
    






  
من ناحية أخرى ، فقد حضر العديد من طلاب الدراسات العليا بالقسم وأيضاً طلاب مرحلة الليسانس والعديد من أعضاء هيئة التدريس بأقسام المكتبات بالجمهورية،وكذلك أخصائيي المكتبات من مصر والوطن العربي .
فريق العمل : 
 لقد  تكون فريق العمل من جميع أعضاء القسم ، بالإضافة إلى باقة متميزة من المتطوعين ( وعلى رأسهم :الدكتورة /غديرمجدي ، والدكتور/محمد  فرحات، والدكتور /عبد الرحمن ابراهيم ، والأستاذ /أحمد مرزوق) ، وعلى الرابط التالي تفاصيل لجان المؤتمر    
http://aliconference.weebly.com/committee.html  
محاور المؤتمر :
المحور الأول : الابتكار في مجال المكتبات ومرافق المعلومات
المحور الثاني: الإتجاهات الابتكارية الحديثة في المكتبات ومراكز التوثيق والمعلومات : :ويشمل الموضوعات التالية
1.    ملتقيات المبدعين للتعلم الذاتي والابتكار maker spaces:
2.     معامل التصنيع الإلكترونية  Fab labs
3.    نظم المعلومات المعدة لأجيال المستقبل Information commons
4.    مشاركة البيانات والمعلومات والمعرفة عبرالوب الدلالي Linked data
5.    تكنولوجيا الواقع الافتراضي Virtual reality     في المكتبات      
6.      والإبداع في البحث عن المعلومات  Cognitive computingالحوسبة الإدراكية 
7.    سجلات الوقائع الإلكترونية  ودورها في توثيق مواقع الحكومة الإلكترونية
8.     الحوسبة السحابية  و إدارة الوثائق    
9.     طرق مبتكرة لتقديم السجلات الأرشيفية كمصادر أولية.
10.                       تداول الوثائق الرقمية النشأة born-digital record
11.                       توظيف الوثائق التاريخية في تنمية المعرفة التاريخية لطلاب المدارس   
المحور الثالث : نماذج للمشروعات الإبتكارية الحديثة في المكتبات ومراكز التوثيق والمعلومات العربية

أفضل أبحاث المؤتمر :
لقد ساهم الباحثون جميعا بأبحاث متميزة حول موضوعات المؤتمر ، ولكن كان أبرزها تلك الأبحاث التي  قدمت ابتكارات ملموسة ، وهي :
1.    تصميم نظام آلي لأمناء المكتبات المكفوفين العاملين بالمكتبات المدرسية للمكفوفين: للدكتورة دعاء خلف، ومحمود عبد السميع.
2.    تنمية الوعي التاريخي لدي الأطفال باستخدام الوثائق في قصص  الأطفال ، للدكتورة نرمين اللبان 
3.    الوعي المعلوماتي الصحي لمرضى الأورام بالإسكندرية: دراسة ميدانية مع ابتكار لوحات إعلامية "infographic" لتنمية هذا الوعي“ للباحثة : روان محمد عبد الحميد

 
ولقد خرج المؤتمر بالعديد من التوصيات الهامة ، لعل أهمها ضرورة تفعيل التعاون على  الابتكار بين أخصائيي المكتبات في الوطن العربي من أجل تطوير المكتبات العربية ، لكي تقوم بمسئوليتها في دعم المجتمعات التي تخدمها بشكل يواكب متطلبات العصر .
وقد تم تنفيذ هذه التوصية بحمد الله تعالى من خلال إنشاء"مدونة المكتبي العربي المبتكِر " http://arabinnovativelibrarian.blogspot.com.eg/

وأخيراً، أدعو الله تعالى أن ينفع بهذا المؤتمر الذي تم الإعداد له والتحضير لوقائعه في وقت قياسي وبإمكانات ذاتية ، ولكن كانت يدُ الله فوق أيدينا، وتدبيرُه حولنا، وتيسيرُه في طريقنا؛  فله الحمد كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه وله الشكر على تمام نعمته .
كما أدعو الله جلَّ جلالَه أن يجزي خيرالجزاء كل من ساهم في دعم هذا المؤتمر  بفكرة أو معلومة ، أو تشجيع ،  أو جَهد ، أو مال؛ وأخص بالذكر فريقَ العمل كلَه تحت رئاسة سيادة عميد الكلية الأستاذ الدكتور / عباس سليمان، والأستاذة الدكتورة / غادة عبد المنعم وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ،  والأستاذة الدكتورة ميساء محروس رئيس القسم، و الدكتورة هانم رئيس القسم الأسبق
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
د. أماني الرمادي
مقررالمؤتمر.

الاثنين، مايو 01، 2017

المؤتمر العربي الأول للمكتبي المبتكِر 2017


الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ؛ فرغم كل التحديات ،وظروف الامتحانات أتم الله تعالى علينا نعمته بالتحضير لفعاليات المؤتمر ،
وندعو الله تعالى ان ينفع به، ويحقق رجاءنا منه ، 
إنه على كل شيء قدير

و بفضل الله تعالى ، ومن كل أنحاء الوطن العربي ، 
تجمَّعنا لنقدم لحضراتكم ما يرتقي بمهنتنا الفريدة
  
أسرة قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية

السبت، أبريل 01، 2017

ندوة حول دليل الدوريات العربية الإلكترونية المجانية DFAJ


بمشيئة الله تعالى  
وتحت رعاية سيادة الأستاذ الدكتور / عباس سليمان محمد ،عميد الكلية ؛
وسيادة الأستاذة الدكتورة /غادة عبد المنعم موسى ،وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والمشرف على وكالة شؤون التعليم الطلاب .
و سيادة الأستاذة الدكتورة / ميساء محروس مهران رئيس قسم المكتبات والمعلومات
يسر اللجنة الثقافية بالقسم ان تعلن عن  ندوة ثقافية بعنوان :
: "  دليل الدوريات العربية الإلكترونية المجانية DFAJ" الذي فاز  بجائزة  السريحي لجيل الشباب لعام ٢٠١٦ ،في مؤتمر الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات -2016


في هذه الندوة يتم التعريف بالدليل ومجالاته وإمكاناته وطرق الإفادة منه.
وذلك يوم الأحد الموافق للتاسع من أبريل 2017 في تمام الساعة الثالثة ظهراً ، بالقاعة الذكية - الدورالثالث من المبنى البحري بكلية الآداب.
تتحدث في هذه الندوة: الدكتورة / غديرمجدي عبد الوهاب ، المحاضر المنتدب بقسم اللغات التطبيقية بكلية الآداب - جامعة الإسكندرية.
مع تحيات اللجنة الثقافية بالقسم :
د أماني الرمادي      أ.د ميساء محروس             أ. مها سعيد خليف       أ. أسماء محمد
رئيس اللجنة الثقافية       مقرر اللجنة الثقافية            عضو اللجنة الثقافية        عضو اللجنة الثقافية

السبت، مارس 25، 2017

المواطنة الرقمية : توجيه وحماية


إعداد
الأستاذة  / رانيا سعد السيد
مدرس مادة بقسم المكتبات والمعلومات
كلية الآداب – جامعة الإسكندرية


تمهيد
  نعيش اليوم في عصر تكنولوجي فرضت فيه تكنولوجيا المعلومات وشبكات التواصل نفسها علي جميع أفراد وفئات المجتمع من الأطفال والشباب والمراهقين رجالا ونساء ، مما ساعد علي تكوين عالَم افتراضي لا حدود له ، كما فتحت لناالثقافات التكنولوجية الحديثة آفاقا فكريه جديدة لا حدود لها ولكن لكل جديد ايجابيات وسلبيات ، إذ حملت هذه الثورة التكنولوجية الجديدة الكثير   من الإيجابيات كما أن لها العديد من السلبيات ، لذا  كان يجب ان نتوقف لنرى كيف يمكن ان نستفيد من هذه الإيجابيات في بناء الانسان وتدعيم القيم والمبادئ السامية فيما يتناسب مع مجتمعاتنا العربية ، وكذلك محاولة تصحيح ماتيسر من تلك السلبيات التي أوردتها لنا تلك التكنولوجيا الحديثة  .
إذن فنحن نعيش في هذا العصر حالة من الصراع بين الايجابيات والسلبيات ولحل هذه المعادلة كان ينبغي ان يكون هناك قوانين ومعايير تقنن  التعامل مع هذا الصراع ؛ ولعل من بين أشهر المسلَّمات التي يجب اعتمادها في هذا المجال هي " قناعات تُزرع لا أجهزة تُنزع " ؛ فلكي نقوِّم الفكر ونهذب السلوك لا يشترط أن ننزع الاجهزة ونتجنب تلك التكنولوجيا الحديثة ولا ينبغي كذلك أن ننصب العراقيل أمام مستخدمي وسائل التكنولوجيا الحديثة بل يجب أن نوفر لهم مبادئ وقوانين ومحاور رئيسة تعينهم علي الاستخدام التقني السليم لتلك التكنولوجيا ، ونتيجة لذل ك ، ظهر المصطلح الجديد في حياتنا وهو"المواطنة الرقمية للمعلومات"، الذي  يشيرإلي التوجيه، والحماية :

 التوجيه نحو الاستخدام الاخلاق القانوني للمعلومات التي أتاحتها لنا التكنولوجيا الحديثة والعالم الافتراضي الالكتروني ،
 والحماية من أخطارها وسلبياتها وما أتت به لتغزو عالمنا العربي وتحتله بأفكارها وهو ما يمكن أن نطلق عليه العولمة

  مفهوم المواطنة الرقمية
استخدم مفهوم المواطنة في بادئ الأمر ليشير الي غرس المشاعر التي ترتبط بحب الوطن والانتماء ، ثم تطور الأمر كثيراً في ظل تكنولوجيا المعلومات والعالم الافتراضي الالكتروني الذي نعيش فيه ولقد تعددت تلك التعريفات كثيرا وكان من بينها :
" تفاعُل الفرد مع غيره باستخدام الأدوات والمصادر الرقمية مثل الحاسوب بصوره المختلفة، وشبكة المعلومات كوسيط اتصال مع الآخرين باستخدام العديد من الوسائل مثل " البريد الالكتروني والمدونات والمواقع ومختلف أشكال شبكات التواصل الاجتماعي "  
وكذلك يمكن تعريف المواطنة الرقمية بأنها :"مجموعة القواعد والضوابط والمعايير والأعراف والأفكار والمبادئ المتبعة في الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا، والمتمثلة في مجموعه من الحقوق والتي ينبغي أن يتمتع بها المواطنون صغارا وكبارا أثناء استخدامهم تكنولوجيا المعلومات ، فضلاًعن الواجبات أو الالتزامات التي ينبغي ان يؤديها ويلتزم بها أثناء ذلك بما يمكِّنه من استخدام تلك التكنولوجيا بشكل فعال وبطريقه آمنة " ، فهي توجيه نحو منافع التقنيات الحديثة، وفي نفس الوقت حماية من أخطارها كما سلف الذِّكر.
   إن مفهوم المواطنة الرقمية له علاقة قوية بمنظومة التعليم، لأنها الكفيلة بمساعدة المعلمين والتربويين عموما ،وكذلك أولياء الأمور لفهم ما يجب على الطلاب معرفته من أجل استخدام التكنولوجيا بشكل مناسب.
 والمواطنة الرقمية هي أكثر من مجرد أداة تعليمية، بل هي وسيلة لإعداد الطلاب للانخراط الكامل في المجتمع والمشاركة الفاعلة في خدمة مصالح الوطن عموماً وفي المجال الرقمي خصوصاً.
كما يمكن أن تتشكل المواطنة في شكلها الرقمي أيضاً من مجموعة قواعد السلوك المعتمَدة في استخدامات التكنولوجيا المتعددة، كالتبادل الإلكتروني للمعلومات، والمشاركة الإلكترونية للأفكار التي ترتقي بنظم المجتمع وأفراده، كما يمكن أن تشمل كل التعاملات بين المواطنين عبر شبكة الإنترنت كالدعوة إلى المشاركة السياسية ،أو الحث على التكافل المجتمعي أو غيرها؛ لذا فهي ترتبط أيضا بمصطلح الديمقراطية الرقمية وهي: توظيف أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الرقمية في توليد وجمع وتصنيف وتحليل وتداول كل المعلومات والبيانات والمعارف المتعلِّقة بممارسة قيم الديمقراطية وآلياتها المختلفة، بغض النظر عن الديمقراطية وقالبها الفكري ومدى انتشارها وملائمة مقصدها وفاعليتها في تحقيق أهدافها .


 أركان ( أعمدة )المواطنة الرقمية
إن المواطنة الرقمية في حقيقتها هي سلوك تطوعي يقوم به الفرد بمحض إرادته لصالح نفسه  بغرض الترفيه والتسلية ، أو لصالح وطنه أو عمله أو دراسته ،أو غير ذلك )
  وفي كل هذه الأحوال فعلي هذا الشخص أو هذا المواطن" المواطن الرقمي "ان يلتزم بمجموعة من المبادئ التي تعينه علي الاستخدام السليم الفعال الآمن لهذه المعلومات أو لتلك التكنولوجيا ، فالمواطنة مبنية أساساً علي قيم ومبادئ الإنسان السوي تجاه وطنه ونفسه ومجتمعه علي السواء ، فلم تعد المواطنة مجرد مفهوم بل أصبحت سلوكاً قويماً يتمتع به المواطن ويستخدمه ويمارسه في حياته العامة واليومية.
   ولقد حدد بايلي ريبل (Bailey Ribble )الأعمدة التسعة الأساسية للمواطنة الرقمية (Nine Pillars) فلا يمكن أن يصبح المواطن رقمياً ، ولا نستطيع فهم ما تشير إليه المواطنة الرقمية من توجيهات والتزامات قانونية وأخلاقية إلا بعد ان امتلاك تلك الأعمدة الأساسية، وهي :
1-    الوصول الرقمي: المشاركة الإلكترونية الكاملة في المجتمع
2-    التجارة الرقمية: بيع وشراء البضائع إلكترونيا
3-    الاتصالات الرقمية: التبادل الإلكتروني للمعلومات
4-    محو الأمية الرقمية: عملية تعلُّم و تعليم مبادىءالتكنولوجيا واستخدام أدواتها
5-    اللياقة الرقمية: المعايير الرقمية للسلوك والإجراءات
6-    القوانين الرقمية: المسئولية الرقمية على الأعمال والأفعال
7-    الحقوق والمسئوليات الرقمية: الحريات التي يتمتع بها الجميع في العالم الرقمي
8-    الصحة والسلامة الرقمية: الصحة النفسية والبدنية في عالم التكنولوجيا الرقمية
9-    الأمن الرقمي (الحماية الذاتية): إجراءات ضمان الوقاية والحماية الإلكترونية.

       هذه الأعمدة تبدأ بمبدأ هام جداً وهو مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص لدي الجميع في امتلاك تكنولوجيا المعلومات ، فيجب ان نوفر لكل فرد من افراد المجتمع في الفصل أو المدرسة أو الجامعة جهاز حاسوب خاص به لكي يتعلم من خلاله كيف يستخدم تكنولوجيا المعلومات الحديثة ويستفيد منها؛ هذا ولابد من توفير منهج ومقرر خاص بتنمية مهارات التكنولوجيا الرقمية والمعلوماتية يهتم بتعليم مهارات الاستخدام الاخلاقي القانوني والصحي لتلك التكنولوجيا لكي يتحقق العمود التاسع الذي يهتم بالصحة والسلامة الرقمية والأمن الرقمي .

قائمة المصادر
1- Edmonton catholic school(2012) .Digital Citizenship Administrative Policy. Available at, https://www.ecsd.net/ParentsStudents/ParentResources/Documents/137 Digital Citizenship Policy.pdf
                                    
2-Mike Ribble(2011) .Digital Citizenship in School, second edition ,ISTE. Available at https://www.iste.org/docs/excerpts/DIGCI2-excerpt.pdf   
3-جمال علي الدهشان (2016). المواطنة الرقمية مدخلا للتربية العربية في العصر الرقمي : نقد وتنوير ع5 س2.
4-جيدور حاج بشير (2016). أثر الثورة الرقمية والاستخدام المكثف لشبكات التواصل الاجتماعي في رسم الصورة الجديدة لمفهوم المواطنة من المواطن العادي الي المواطن الرقمي ، دفاتر السياسة والقانون ،ع15.

  

الاثنين، مارس 20، 2017

ندوة بعنوان : " تأثير نقص المعلومات على عمليات اتخاذ القرار:دراسة حالات واقعية"

بمشيئة الله تعالى وتوفيقه
تحت رعاية سيادة الأستاذ الدكتور / عباس سليمان ،عميد الكلية ؛
وسيادة الأستاذة الدكتورة /غادة عبد المنعم موسى ،
 وكيل الكلية لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة .
و سيادة الأستاذة الدكتورة / ميساء محروس مهران ، رئيس قسم المكتبات والمعلومات
يسر اللجنة الثقافية بالقسم ان تستضيف الأستاذ الدكتور / شوقي محمود سالم ،
رئيس مجلس إدارة مركز الإسكندرية للوسائط الثقافية والمكتبات  ACML(أكمل – مصر)   
·        وعضو مجلس محكِّمي الاتحاد الدولي للمكتبات (إفلا )IFLA  ،
·       و عضو المجلس التنفيذي للإتحاد الدولي للمكتبات.
·       والحاصل على الميدالية الذهبية الشرفية من الاتحاد الدولي للمكتبات
·       و زميل معهد علماء المعلومات بإنجلترا.
ليتحدث في ندوة بعنوان :
" تأثير نقص المعلومات على عمليات اتخاذ القرار:دراسة حالات واقعية "


التي تستعرض حالات عملية لما يحدث عند نقص المعلومات، منها على سبيل المثال : حالة حركة السفن في الدخول الي ميناء الاسكندرية ، وكذلك المواقع التي توفر معلوماتها مجانا ، وبمقابل مادي  ، وأيضاً حالة الفوز للمقاولين العرب لمناقصة عالمية ، وغير ذلك.
    

وذلك يوم الأحد الموافق للسادس والعشرين من مارس في تمام الساعة الثانية ظهراً ، بقاعة 
الندوات بالدورالثالث من المبنى البحري بكلية الآداب.



مع تحيات اللجنة الثقافية بالقسم :
د أماني الرمادي      د ميساء محروس             أ. مها سعيد خليف         أ. آلاء السيد
رئيس اللجنة الثقافية       مقرر اللجنة الثقافية            عضو اللجنة الثقافية        عضو اللجنة الثقافية